ARA

خرافات حول كازينوهات الإنترنت

يمكن أن تكون كازينوهات الإنترنت لغزًا كاملاً بالنسبة لبعض الأشخاص، حيث أنهم لا يستطيعون أن يفهموا كيف يقدم الكازينو ألعاباً بنقود حقيقية مع نتائج حقيقية دقيقة، وإذا كنت شخصًا لم يلعب مطلقًا في كازينو على الإنترنت أو لم يقرأ أبدًا عن كيفية عمله، فمن السهل جدًا أن تكون مرتبكًا بشأن كيفية عملها وعن كيفية تحقيق الألعاب نتائج عادلة وما إذا كانت آمنة، وربما تكون قد سمعت بتعليقات سلبية، أو قيل لك إن جميع الكازينوهات على الإنترنت مزورة، أو أن هذا الكازينو عبر الإنترنت لن يدفع لك عندما تربح، وعادةً ما يتم تقديم هذه التعليقات من قِبل أشخاص لم يلعبوا أبدًا في كازينو على الإنترنت، وهم يتكهنون فقط بما يعتقدون أنهم يعرفون، وإذا سمعت أيًا من هذه التعليقات، فيمكننا أن نخبرك الآن بأنها خرافات.

ومن أجل مساعدتك في التغلب على الأساطير حول كازينوهات الإنترنت فإننا نبدد بعض أساطير الكازينو عبر الإنترنت الأكثر شيوعًا، بحيث يكون لديك فكرة أفضل عما يمكن توقعه إذا انضممت إلى كازينو على الإنترنت.

الخرافة الأولى: يجب أن تكون لاعباً محترفاً ولديك حساب مالي كبير للعب في كازينوهات الإنترنت

إن هذه الأسطورة ليست حقيقية. في الواقع، إن كازينوهات الإنترنت أرخص بكثير من الكازينوهات الأرضية، ومن إيجابيات كازينوهات الإنترنت أنه يمكنك الاختيار من بين آلاف الألعاب التي يمكنك المراهنة عليها بمبالغ منخفضة، وهناك ألعاب سلوتس "البنس" والتي يمكنك المراهنة فيها بمبالغ قليلة تصل إلى 0.01 سنت لكل دورة، ويمكنك أيضًا اللعب بلعبة البلاك جاك، والروليت، والباكارات، والكرابس، والبوكر مقابل 0.05 سنت للدورة.

وهناك بالطبع ألعاب ذات رهان عال والكثير من ألعاب الكازينو الأخرى على الإنترنت التي تستهدف اللاعبين الحيتان الذين لديهم حسابات كبيرة، وفي الواقع، إن كازينوهات الإنترنت تلبي احتياجات مختلف اللاعبين الذين لديهم ميزانيات مختلفة، ويمكنك في كازينوهات الإنترنت ممارسة الألعاب على طاولات حقيقية من خلال الموزعين المباشرين وموظفي نادي القمار الذين يديرون اللعبة من خلال كاميرا الويب، ويمكنك المراهنة بمبالغ منخفضة تصل إلى 0.10 سنت لكل دورة.

الخرافة الثانية: لا يمكنك الوثوق بكازينوهات الإنترنت لأنها غير منظمة

إن كازينوهات الإنترنت مثلها مثل الكازينوهات الأرضية، فإن أي كازينو موثوق به على الإنترنت سيكون لديه ترخيص أو تراخيص متعددة من الهيئات الحكومية مثل هيئة المقامرة بالمملكة المتحدة (UKGC)، والهيئة السويدية للألعاب (SGA)، وهيئة مالطا للألعاب (MGA)، والتي تأتي جميعها بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي.

تُطبق هذه الهيئات الحكومية حقوق المستهلك الصارمة وقوانين خصوصية البيانات، فعلى سبيل المثال، تتأكد هيئة المقامرة بالمملكة المتحدة UKGC من أن جميع الكازينوهات تتبع خطوات الأمان السيبراني العشرة لضمان حمايتك أثناء الاتصال بالكازينو ولضمان تشفير أي معاملات نقدية مع الكازينو بالكامل وتغطيتها بواسطة سياسات حماية الاحتيال. ولسلامة أموالك، يجب أن يكون للكازينوهات حسابات بنكية منفصلة، وحسابات مصرفية تضمن أن يدفع الكازينو لأعضائه، وحسابات منفصلة تُبقي أرصدة أعضاء الكازينو فيها.

وعلاوة على ذلك، تتأكد هذه المؤسسات الحكومية من أن جميع كازينوهات الإنترنت تُنشئ بنودًا وشروطًا عادلة تمامًا، لذلك لا يوجد مجال للمناورة في حال حاول الكازينو خداع أحد أعضائه عند فوزه بمبلغ كبير، وإذا كانت هناك أية مشكلات، فيمكن للاعبين الإبلاغ عن الكازينو في مجلس التراخيص التابع للحكومة، وستبحث لجنة الترخيص دائمًا في القضايا مع إعطاء الأولوية لمصلحة اللاعب، وبالإضافة إلى تلك المعلومات، فمن الآمن القول أن كازينوهات الإنترنت يمكن الوثوق بها تمامًا.

الخرافة الثالثة: لا يمكنك الفوز في كازينوهات الإنترنت لأنها محتالة

تحاول كازينوهات الإنترنت جعل الألعاب عادلة قدر الإمكان، وهناك نوعان من ألعاب الكازينو على الإنترنت، والنوع الأول هو ألعاب الكازينو الافتراضية، وتستخدم هذه الألعاب خوارزمية ذكية تُعرف باسم مولد الأرقام العشوائية (RNG)، وهي خوارزمية معقدة تقدم نتائج عشوائية قدر الإمكان للنتائج التي يمكن أن توفرها مجموعة من البطاقات الحقيقية أو عجلات الروليت أو آلة اليانصيب أو الزهر.

ولضمان عدم التلاعب بمولد الأرقام العشوائية، تقوم هيئات الترخيص الحكومية المذكورة أعلاه بتوظيف شركات تابعة لجهات خارجية متخصصة في خوارزميات الكمبيوتر بالإضافة إلى استخدامها للأدوات التي تتحقق من الألعاب والتي تختبر مولد الأرقام العشوائية وتتعقب نسبة الدفع لكل لعبة، وهذا يجعل من المستحيل على الكازينوهات خداع اللاعبين.

أما بالنسبة للنوع الثاني من الألعاب، وهي ألعاب الموزعين المباشرين، حيث يتم مراقبتها وفقًا لنظام النسبة المئوية للدفع التي تطبقها مؤسسات اختبار الجهة الخارجية، وفي جميع الحالات، إذا تم اكتشاف أي تناقضات يمكن أن يفقد الكازينو رخصته، وستتعرض الشركة إلى العديد من الدعاوى القضائية وسيتم تغريمها بشدة.

الخرافة الرابعة: يشعر اللاعبين في كازينوهات الإنترنت بالوحدة أثناء المقامرة بها

ربما كان هذا صحيحًا في الماضي، لأن ألعاب الكازينو الافتراضية كانت لا تملك أي وسيلة للتفاعل مع الآخرين، ولكن مع إدخال الكازينوهات الحية مؤخرًا، تغير مفهوم تجربة ألعاب الكازينو على الإنترنت بشكل كبير، حيث يمكنك الآن الانضمام إلى طاولات البلاك جاك والروليت والبوكر والباكارات وليس فقط اللعب بألعاب حية، ولكن أيضًا الدردشة مع الموزعين وموظفي نادي القمار الذين يشغلون الألعاب.

 

[[notification-text]]

كازينوهات منتشرة للعرب
مزيد من الكازينوهات

اختر اللغة والدولة

  1. اختر لغتك

  2. اختر دولتك