ARA

دليلك المفصل لتعلم استراتيجيات الكازينو

ناهيك عن ما يظنُّه البعض، فالمقامرة ليست مجرد حظ بَحت، ومع أن كب الألعاب تحتوي نظام أفضلية ربح معين، لكن لا يزال متاحاً للاعبين تطوير استراتيجياتهم بغرض تحسين احتمالات فوزهم، ولكن هذه الاستراتيجيات لا تمنحك ضمانةً مستمرة للفور، ولكن تزيد من احتمالية حصولك على المال. كن على بيِّنةٍ من أمرك، فالأفضلية في صالح الكازينو وفرصتك للربح تكون متراوحةً بين لعبةٍ والأخرى، ولكن لا يربح من لا يقوم بالمخاطرة، لذا عزِّز تجربة لعبك عبر الإنترنت من خلال التعلم وتنفيذ استراتيجيات الكازينو التالية:

العب الألعاب ذات أقل أفضلية ربح ممكنة

لماذا تفوز الكازينوهات في غالبية الوقت؟ السبب هو نظام أفضلية الربح، حيث يشير هذا المصطلح إلى الميزة الرياضية التي تمتلكها الكازينوهات بكونها تمتلك عدداً كبيراً من اللاعبين، إذ تحقِّق الكازينوهات ربحًا مضمونًا من خلال عدم دفع احتمالات حقيقية، ومع ذلك، لدى بعض ألعاب الكازينو أفضلية ربح أقل من غيرها. 

في حال كنت راغبًا بالاستفادة من أفضلية الربح المنخفضة، فإن لديك عدداً لا بأس به من الخيارات الرائعة، إذ تعتبر لعبة البلاك جاك واحدة من أكثر ألعاب الكازينو شيوعًا كما أنه من السهل تعلمها، وأسعارها معقولة، ولها ميزّةُ الحد الأدنى لأفضلية الربح. قارن بين لعبة البلاك جاك التي تملك أفضلية ربح تبلغ 1.5% مع الروليت التي تملك أفضلية ربح تبلغ 5.26%. أفضلية الربح قد تكلِّفك خسارة حادَّة أو فوزاً كبيراً.

هناك ألعاب أخرى مثل الباكارات و فيديو البوكر التي لديها أفضلية ربح منخفضة نوعًا ما، اختر هذه الألعاب وسوف تزيد نسبة احتمالاتك بالفوز فوراً.

ما يلفت النظر في أفضلية الربح هو أنه يمكن للاعبين استخدامه لإرشادهم في اتجاه الألعاب الأكثر ربحاً، ومع ذلك، من المهم أن نفهم أن أفضلية الربح متغيرة في بعض الحالات، وهذا لا يعتمد على الكازينو بالضرورة ، ولكن يعتمد على ظروف معينة داخل اللعبة.

فإذا كنت تتطلع لزيادة احتمالات فوزك ببعض الأموال، جرب حظك في ألعاب الكازينو التالية التي تتمتع بأفضلية ربح قليلة:

  • البلاك جاك(سطح واحد) -1.5 ٪
  • الكرابس -5 إلى 1.4 ٪
  • الباكارات -1.5 ٪
  • ثلاثة بطاقات بوكر -1.5 ٪
  • فيديو بوكر –5 إلى 0.5 ٪
  • السلوتس -2 إلى 10 ٪
  • الروليت ( الصفر الواحد)-2.5% 
  • Pai Gow Poker – 2.5%
  • Caribbean Stud Poker – 5%
  • لعبة الطاولة - 6.39 إلى 4.82٪

جرب حظك في البطولات

تصيب مزايا البطولات المقامرين المحنكين بالجنون، ولكن لماذا؟ السبب يكمن في أن البطولات يمكن أن تعني مرابح ومكاسب ضخمة. بينما بعض اللاعبين لا يمانعون تجربة ألعابٍ يحصلون من خلالها على جائزة معقولة، ولكن يميل البعض إلى عقلية " كل شيء أو لا شيء".

لخوض بطولة، فإنك تحتاج لدفع رسومٍ ثابتة مقدمًا، مع ذلك، فإن ربح البطولة يعني دفع تعويضات كبرى أكثر أضعافًا مما تم دفعه من رسوم الشراء الأصلية المقدمَّة الخاصة بك، والتي تعطى للاعبين المركز الأول، والثاني والثالث مما يزيد احتماليتك في الربح بشكلٍ أكبر.

تعد دورات البوكر واحدة من أكثر الألعاب التي يتم لعبها على نطاق واسع، ولكنها تتطلب الاهتمام بالتفاصيل خلال العملية، وتحتوي جميع دورات البوكر على ثلاث مراحل: مرحلة الإبتداء والمرحلة المتوسطة والمرحلة المتأخرة، ويخطئ العديد من اللاعبين في لعب كل مرحلة بالطريقة نفسها ولكن يجب عليهم في الحقيقة لعب المرحلة المتأخرة بطريقة هجومية أكثر.

لجعل الطاولات النهائية أكثر اتساقًا، تذكر أن تستمر في الضغط على المجموعات القصيرة وابحث عن اللاعبين الذين يضيقون عليهم، وإذا انتهى بك المطاف وأنت قريب من النهاية، فلا تخف من اللعب عن طريق أخذ الحواجز أحياناً، ففي المراحل المتأخرة يمكن أن تكون هذه الحواجز كبيرة إلى حد ما.

لا حاجة للحد من لعب الكازينو والتفرغ للبطولات، لكن الانضمام لها يمكن أن يكون تجربةً رائعة.

تجنب عدّ البطاقات في كازينوهات الإنترنت 

تمثِّل استراتيجية عد البطاقات في لعبة بطاقة الكازينو أمراً معروفاً ويستخدم عادةً في لعبة البلاك جاك، إذ تعمل هذه الاستراتيجية من خلال الحفاظ على انسجام عقلي لبطاقاتٍ معينة بينما يقوم الموزع باللعب. هناك عدد متساوِ من البطاقات المنخفضة والعالية في أوراق اللعب والتي تتيح للاعبين فرصةً لتحديد البطاقة المقبلة المحتملة.

ورغم أن الكازينوهات قد استثمرت وقتًا مكثَّفًا وأموالًا باهظة في منع عد البطاقات، ما زالت هذه الأنظمة فعالة في الكازينوهات العادية، ومع ذلك، فإن عد البطاقات ليس مجديًا للاعبين عبر الانترنت، ففي حقيقة الأمر، يعتبر عد البطاقات عبر الإنترنت في ألعاب الكازينو أمراً مستحيلاً إلى حدٍ كبير، ورغم أنه يمكنك اللجوء إلى حيلة تتبع البطاقات طوال اللعبة فإن غالبية الألعاب عبر الإنترنت تقوم بخلط الأوراق عدة مرات وراء الكواليس. 

هناك استثناءٌ وهو اللعب في الكازينو بشكل مباشر، حيث إنك عندما تلعب البلاك جاك تكون قادرًا على رؤية الخصم والبطاقات بشكلٍ مباشر من خلال كاميرا الويب، ويوفِّر هذا النظام تجربةً أكثر واقعية، حيث يكون اللاعبون قادرين على عد البطاقات واتخذا قرارات أكثر استنارةً ووضوحًا وفقًا لردة فعل الخصم.

اختر لعبتك برويَّة

إن الحظ هو من يصادفك عندما يتعلق الأمر بآلة السلوت، ومع ذلك، هناك خدعة لاختيار لعبة قمارٍ لربما تساعدك على زيادة مكاسبك على المدى الطويل، حيث تبدأ هذه الخدعة بالعثور على العديد من ألعاب آلة السلوت التي تعجبك ثم تنظر إلى الاختلافات في جداول الدفع، ومن ثم قم باختيار واحدة من المرجح لها بشكلٍ كبير أن تقدِّم أفضل عائدٍ.

يمكنك أيضًا التحقق من عودة عائد ربح للاعب أو نسبة العائد الخاصة به، بموجب القانون، يعتبر هذا هو المبلغ المالي المطلوب من الكازينو دفعه مرة أخرى للاعبين مع مرور الوقت، في الوضع المثالي، أنت تريد أن تختار لعبة قمار مع نسبة عائد تتراوح بين 95 و 97%.

قبل الاستقرار على لعبة قمار معينة، انظر إلى تقلباتها، حيث يشير هذا إلى الطريقة التي يتم دفع اللعبة من خلالها، إذ تستطيع أن تربح من السلوت ذات التقلبات المنخفضة أموالاً قليلة، بينما لا تحصل على أموال من ذات التقلبات المرتفعة عادة، ولكن عندما تربح فإنك تربح مبالغ عالية، فإن كنت معنيًا في انتصاراتٍ صغيرة ولكن أكثر ثباتًا، فيجب أن يكون اتجاهك نحو لعبة قمار ذات تقلباتٍ منخفضة، أما في حالة كنت تهدف إلى أرباح كبيرة، فإن لعبة قمارٍ ذات تقلباتٍ عالية هي محل اهتمامك وسيرك الصحيح.

على عكس العديد من ألعاب الكازينو الأخرى حيث يمكن أن توفر لك مهارة ومعرفة ايجابية باللعبة، تعتمد آلة السلوت فقط على الحظ، ومع ذلك، فإذا كنت لا تزال تستمتع بلعب السلوت وترغب في زيادة احتمالات فوزك، فإليك ما يجب عليك فعله:

  • تحديد ألعاب السلوت ذات عائد ربح عالٍ: هذه بعض الأمثلة على أفضل ماكينات القمار ذات عائد الربح  العالي (Mega Joker (99.00٪ و Jackpot 6000 (98.86٪) و Lucky Mermaid (98.50٪)) و  Jack Hammer 2 (97.10٪.
  • العب بأقصى عدد ممكن من خطوط الدفع: يمكنك زيادة فرصك في الحصول على خط رابح من خلال اللعب دائمًا على أكبر عدد من خطوط الدفع المتاحة.
  • العب بالسلوت التي تقدم مكافأة: لا تقدم جميع ألعاب السلوت مكافآت أو دورات مجانية، لكن العثور على سلوت تحتوي على هذه الامتيازات يمكن أن يزيد من فرصك في كسب المال.
  • لا تلعب في الأماكن التي يتم الترويج لها بشكل كبير: إذا ذهبت إلى موقع كازينو على الويب ورأيت أن بعض ألعاب السلوت يتم ترويجها بدرجة كبيرة، فهناك فرصة كبيرة لأن تكون هذه السلوت لا تدفع جيداً، لذلك قم بإجراء القليل من البحث واعثر على ألعاب في الصفحة الثانية أو الثالثة والتي قد تربحك مزيداً من النقود.
  • العب برهانات عالية: لا تتوقع عندما تضع فلسا واحدا أو سنتا أن تربح عدداً كبير من المال فهذا نادرا ما يحدث، إن المدفوعات على ماكينات القمار تتناسب مع ما تراهن عليه في اللعبة، وعلى الرغم من أن المراهنة على أموال أكثر يمكن أن يكون محفوفاً بالمخاطر، إلا أن العائد عند الفوز يستحق كل هذا العناء.
  • اسأل لاعبين آخرين عن ألعاب القمار: لا يخشى المقامرون المتمرسون من التشهير بالألعاب التي لا تدفع مقابلًا جيدًا، لذلك ابحث عن التقييمات أو اقرأ المنتديات أو تحدث إلى لاعبين آخرين في مجموعات المقامرة على الفيسبوك وتعرف على ألعاب القمار الأكثر ربحًا وتلك التي يجب الابتعاد عنها.

تعلم استراتيجيات الألعاب الفردية

سواء كنت تلعب ألعاب الكازينو للمتعة أو رغبةً في كسب المال، فإن تعلم بعض استراتيجيات ألعاب الكازينو الأكثر شعبية هي مفتاح نجاحك. تعتمد معظم الاستراتيجيات على معرفتك باللعبة وقواعدها، فمن خلال فهم هذه المفاهيم، يمكنك زيادة احتمالات فوزك عن طريق اللعب بأقلهم أفضلية ربح.

فيما يلي بعض الاستراتيجيات الخاصة بعض الألعاب التي يجب أن تكون على دراية بها:

استراتيجية البلاك جاك

دون وجود استراتيجية قوية فأنت تقوم بشكل أساسي بإلقاء أموالك هباء عندما تلعب البلاك جاك. ابحث قدر الإمكان عن لعبة تستخدم أقل عدد ممكن من مجموعات الورق، أي لعبة بمجموعة ورقواحدة، لكن يمكن أن يكون هذا صعباً في كازينوهات الإنترنت، لكن على كل حال اللعب بعدد مجموعات قليل يمكن أن يساعدك على تعلم اللعبة بشكل أفضل.

استراتيجية الكاربس

غالبًا ما تتمحور الاستراتيجيات المتعلقة بلعبة الكاربس حول اللاعبين الذين يعرفون متى يجب عليهم وضع الرهان ومتى يجب عليهم تجنب بعض الرهانات. واحدة من استراتيجيات الكاربس الأكثر شيوعًا هي التي تتضمن وضع احتمالات مجانية على الرهانات المباشرة، و يتم إضافة احتمالات مجانية عن طريق وضع مال خلف الرهان الأصلي على الخط، و يعتمد عدد الاحتمالات المجانية التي يمكنك إضافتها على طبيعة الكازينو ويمكن أن يتراوح بين ضعف ومائة ضعف الرهان الأصلي.

استراتيجية بوكر الفيديو

يقدم بوكر الفيديو بعضًا من أعلى الاحتمالات في الكازينو مع إتاحة الفرصة للاعبين أيضًا للتأثير على نتائج اللعبة، وأسوأ خطأ يمكن أن ترتكبه عند لعب بوكر الفيديو هو التخمين، إذ يعتمد العائد على آلة لعبة بوكر الفيديو على جدول دفع اللعبة، وفي المتوسط، يربح الكازينو حوالي 3٪ من كل لعبة بوكر الفيديو.

استراتيجية الباكارات

الباكارات هي لعبة مراهنة شهيرة تستخدم المنطق والقواعد، و تتضمن إحدى الإستراتيجيات الشائعة المستخدمة في القمار وهي اتخاذ جانب واحد (لاعب أو موزع). إذا قمت بتطبيق هذه الاستراتيجية بشكل صحيح، فإن احتمالات الوصول إلى المركز الفائز هي من 3:1. تعمل هذه الإستراتيجية لأن كلاً من اللاعب والموزع يحصلان على الأفضلية في مرحلة ما أثناء المسار.

استراتيجية الكينو

على الرغم من أن الكينو قد تبدو وكأنها لعبة حظ، إلا أن هناك مهارات يمكنك تطويرها و التي من الممكن أن تزيد من فرصتك في الفوز. أحد أكبر الأسئلة التي يطرحها اللاعبون الجدد هو عدد الأرقام التي يجب أن يختاروها، إذا كان لديك فرصة اختيار ما يصل إلى 15 أو 20 رقمًا، فأنت تريد أن تختار من 4 إلى 8 أرقام.

استراتيجية الروليت

يمكن أن تكون لعبة الروليت لعبة صعبة الإتقان ولكن المكافآت تستحق كل هذا الجهد. أولاً، ابدأ بتحديد توقيع اللاعب موزع الورق، إذ يشير هذا إلى الطريقة التي يقوم موظف نادي القمار بتوجيه الكرة باستمرار حتى ينتهي بها المطاف في جزء مماثل من العجلة، لاحظ أن هذا يعمل فقط في الروليت المباشرة.

كيف يعمل نظام الرهان

تشير أنظمة المراهنة على الكازينو إلى الأساليب التي تستخدم التمويل الخاص بك بشكل استراتيجي لتحقيق ربح، ولقد تم تصميم معظم أنظمة المراهنة لتكون سهلة المتابعة، ومع ذلك فهذا لا يعني أنها مضمونة، في حين أن معظم أنظمة المراهنة يمكن أن تساعدك على الفوز لفترة قصيرة، فهي ليست حلاً دائماً للفوز.

هناك نوعان رئيسيان من أنظمة المراهنة: أنظمة المراهنة المتقدمة الإيجابية والسلبية، ويعتمد هذان المفهومان على ضبط حجم حصتك وفقًا لما إذا كان رهانك السابق قد فاز أم لا، في النظام الإيجابي، ستزيد حصصك عندما تفوز وستتقلص حصصك عندما تخسر، وفي السلبي ستقوم بالعكس وستزيد حصصك عندما تخسر وستتقلص عندما تفوز.

تتضمن بعض أنظمة المراهنة الأكثر شيوعًا المستخدمة في الكازينوهات ما يلي: 

  • Martingale - نظام المراهنة Martingale سهل التعلم ويصنع ربحاً في كل مرة، و مع هذا النظام يتعين عليك مضاعفة رهاناتك بعد كل خسارة مما يسمح لك دائمًا باستعادة خسائرك مع تحقيق ربح صغير أيضًا، وما يجعله ناجحًا للغاية هو أنك ستربح أموالك دائمًا طالما لديك الأموال اللازمة للبقاء بنظام المراهنة هذا.
  • 1-3-2-6 - يستخدم نظام المراهنة 1-3-2-6 بشكل أساسي في ألعاب الكرابس و القمار والروليت، وكذلك في خطوط الفوز الطويلة في لعبة البلاك جاك، ويعمل النظام عن طريق المراهنة بشكل متكرر على الوحدات 1 و 3 و 2 و 6 في كل جولة عندما يكون لديك أرباح، فإذا كانت لديك خسائر، فقم بمبادلة واحدة فقط حتى تفوز.
  • Labouchere - يشبه نظام المراهنة هذا نظام Martingale ولكنه يميل إلى أن يكون محبوباً أكثر للاعبي الروليت، و باستخدام هذه الطريقة، تأخذ صفًا من الأرقام (يمثل كل منها وحدات مراهنة)، وتضيف الرقمين الأول والأخير، و بعد كل خسارة، أضف هذا الرقم كرهان إلى نهاية السطر.
  • Paroli - يشار إليه أيضًا باسم "parley"، ويعمل نظام المراهنة هذا عن طريق زيادة رهانك كلما فزت، على سبيل المثال، فإذا ربحت رهانًا مكونًا من 10 وحدات وكان الرهان التالي هو 20، فستربح ذلك الرهان وسيكون الرهان التالي هو 40 وحدة.
  • The D’Alembert - المعروف باسم المقامرة الخادعة، تستند إلى نظرية أن كل شيء يتوازن في النهاية، فعلى سبيل المثال، إذا ارتفع الرقم 14 كثيرًا في الدورات الـ 100 السابقة، فلا تراهن على ذلك لأنه من غير المحتمل ظهوره مرة أخرى.

لا تغفل عن المكافأت

تقدِّم العديد من الكازينوهات عبر الإنترنت مكافآت كبرى بغرض تسجيل الناس في مواقعهم، فلا تتردد في قبول هذه المكافآت المجانية لأنها بالإمكان أن تكون طريقًا ميسراً نحو المال المجاني، حيث ابتداءً من مكافآت الترحيب لعرض الولاء، امض قدمًا وطالب بقدر ما أنت مؤهلٌ إليه، ومع ذلك، فأنت بحاجة لمراجع الشروط والأحكام المتعلقة في هذه المكافآت قبل المطالبة بها.

[[notification-text]]

كازينوهات منتشرة للعرب
مزيد من الكازينوهات

اختر اللغة والدولة

  1. اختر لغتك

  2. اختر دولتك