ARA

نظام رهان دالمبير

إن نظام رهان دالمبير مشهور للغاية، وهو مماثل لاستراتيجية مارتينجال، بحيث أنه يمكن استخدامه مع معظم ألعاب الكازينو لأن معظم لاعبي الروليت يفضلونه وسلبيات هذا النظام أقل من سلبيات استراتيجية مارتينجال، مما يجعله أكثر أماناً للاستخدام.

معلومات تاريخية سريعة

لقد تم ابتكار نظام المراهنة هذا من قبل لورن دالمبير فى القرن الثامن عشر، ومن المثير للاهتمام أن دالمبير كان الإبن غير الشرعي لضابط فرنسي مشهور، وتم التخلي عنه عندما كان طفلاً إلى أسرة أخرى للتبني، وعلى الرغم من أن والده كان يوفر المال للأسرة الحاضنة حتى تستطيع الاهتمام بالطفل، إلا انه كان لايزال يعاني من طفولة سيئة للغاية.

ورغم ذلك فلقد حصل على تعليم جيد مما أدى الى افتتانه بالرياضيات وبالمفاهيم التي وضعها إسحاق نيوتن، وفي نهاية المطاف، أدى ذلك إلى تطوير نظام الرهان المشهور الآن باسمه.

آلية عمل نظام رهان دالمبير

إن نظام رهان دالمبير أبسط بكثير من استراتيجيات الرهان الأخرى، خاصة إذا نظرت إلى أنظمة الرهان الأخرى مثل استراتيجية لابوشير.

إن المفهوم الأساسي لهذا النظام هو أن تزيد رهاناتك بعد كل خسارة، تماماً مثل نظام مارتينجال، ولكن مع استراتيجية لابوشير، تكون الزيادات أقل بكثير جداً من نظام مارتينجال.

في حين أنه يتم تصنيفه كنظام تدريجي سلبي، ويشير الكثيرون إليه كنظام تدريجي ثابت لأن الزيادات فيه تكون أقل بكثير.

مرة أخرى، يعتمد نظام دالمبير على الرهانات الموضوعة على القطاعات الفردية الزوجية مثل المراهنة على الأرقام الفردية أو الارقام الزوجية والحمراء أو السوداء والعالية أو المنخفضة.

عليك أن تبدأ بتحديد رهانك الأولي وتستطيع وضع أي مبلغ تريده، ولكن يوصي الخبراء بـ 0.5٪ من ميزانيتك كأفضل رهان.

ثم، بعد كل مرة تخسر فيها، قم بزيادة رهانك بمقدار وحدة واحدة، وفي كل مرة تفوز فيها، اخفض رهانك بمقدار 1 في الجولة التالية.

لذلك، لنفتترض  بأنك بدأت بالمراهنة على 5 دولارات،  ولنفترض أنك خسرت في الجولة الأولى، لذلك، فإن رهانك التالي يجب أن يكون 6 دولارات، ولنفترض مرة أخرى أنك خسرت، لذلك يجب أن يكون رهانك التالي على 7 دولارات، ولنفترض أنك فزت في هذه المرة، ووفقاً لقواعد دالمبير، يجب أن يكون رهانك التالي أقل بمقدار وحدة واحدة، لذلك يجب أن تراهن على 6 دولارات، ولنفترض بعد ذلك أنك خسرت، فيجب أن يكون رهانك التالي على 7 دولارات، وبعد هذا الرهان ستفوز، ومن ثم يكون رهانك التالي هو 6 دولارات، وستربح مرة أخرى.

وبالتالي، ستكون قد راهنت 6 مرات، وحصلت على 3 انتصارات و3 خسائر، وستكون قد خسرت فقط 17 دولاراً، ولكنك ربحت 40 دولاراً، منها 20 دولار والذي هو المال الذي راهنت به أولاً، مما يعني أنك ربحت 20 دولاراً، ولكن بعد إضافة الخسائر، سيكون ربحك النهائي 3 دولارات، ولذلك فعلى الرغم من تقسيم نسبة المكاسب والخسائر بالتساوي، إلا أنك مازلت تحقق ربحاً، والسر في استراتيجية دالمبير هى أنك تحقق ربحاً حتى إن كنت تخسر نفس عدد المرات التي تفوز بها.

وفي حين أنه قد يبدو رائعاً أنك تحتاج فقط إلى الفوز بنفس عدد الجولات التي تخسرها لتحقق ربح، إلا أن هذا في الواقع لا يحدث دائماً، وإحصائياً، فإن نسبة الفوز على طاولة الروليت الأوروبية ستكون 48.65٪ فقط، والباقي خسائر، وبالتالي، ستخسر مرات أكثر من فوزك، وحتى إذا كان ذلك بمعدل صغير، فهذا يكفي لضمان خسارتك على المدى الطويل، وهناك أيضاً فرق كبير مع الروليت الأمريكية.

إيجابيات وسلبيات نظام رهان دالمبير

أكبر ميزة لنظام دالمبير هو أنه أحد أكثر الاستراتيجيات أماناً وذلك بسبب تقدمه البطيء، ورغم أن بها مخاطرة إلا أنها في النهاية مازالت مقامرة واحتمالية أن تخسر كل شيء نسبته قليلة للغاية.

علاوة على ذلك، فأنت لا تحتاج إلى ميزانية ضخمة لاستخدام نظام دالمبير لأنه يعتمد على الزيادة والنقصان في وحدة واحدة فقط ولن تواجهك أيضاً مشاكل مع حدود الرهان القصوى التي تفرضها الكازينوهات.

و  إذا كنت تريد  الحصول على أرباح كبيرة، فنظام دالمبير لن يكون الخيار الأفضل لك، فأرباحها صغيرة خاصة عندما تقارنها بالرهان الأولي وعند عدد المرات التي يجب أن تلعبها حتى تستطيع الفوز بكمية جيدة من المال.  

إن الرهانات الصغيرة تجعل اللعب أكثر أماناً، إلا أنها تصعب من الأمور إذا تعرضت لعدد من الخسائر واحدة تلو الأخرى لأن الأمر سيستغرق وقتاً طويلاً لاسترداد أموالك وتحقيق ربح صغير.

و لنفترض  أنك بدأت برهان قيمته 5 دولارات وخسرت، فقمت بالمراهنة على 6 دولارات، وخسرت مجدداً فقمت بالمراهنة على 7 دولارات، ثم 8 دولارات ثم 9 دولارات ثم 10 دولارات، فهذه ست خسائر على التوالي. إن الرهان التالي هو 11 دولار، وهذه المرة لنفترض أنك كسبت. الآن، في أفضل السيناريوهات، ستربح الدورات الخمس التالية وستكون قد ربحت 6 دولارات.

ولكن هذا نادراً ما يحدث، فما يحدث غالباً هو أنك  ستربح 11 دولاراً، وبعدها ستراهن على 10 دولارات، وربما ستربح مرة أخرى ثم ستضع رهاناً بقيمة 9 دولارات، ثم ستخسره.

تذكر أن السر يكمن في أن تحصل على عدد متساوٍ من الانتصارات والخسائر، لكن الآن فإنك قد خسرت 7 دولارات وربحت دولارين فقط، لذلك، عليك الاستمرار باللعب، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحقيق توازن بينها، وفىي بعض الحالات لن تستطيع تحقيق ذلك، وهذا هو السبب في أن سلسلة من الخسائر المتواصلة قد تكون مشكلة كبيرة فى نظام دالمبير، وعلى عكس نظام مارتينجال، فأنت تحتاج في هذا النظام إلى فوز واحد فقط حتى تكون رابحاً، وإذا كنت تعاني من خسائر كثيرة مع نظام المارتينجال، فسيكون هناك احتمال كبير أن تخسر كل شيء في هذا النظام.

الإختلافات في نظام دالمبير

كما هو الحال مع أي شيء موجود منذ فترة طويلة، فالاختلافات الكبيرة فاقت، في الواقع، نظراً لأن دالمبير بسيط جداً، فهو أساس رائع لك لإنشاء نظام المراهنة الخاص بك.

على سبيل المثال، تستطيع تغيير تقدم الرهان، بمعنى أنه بدلاً من تقليل الرهان بنسبة وحدة واحدة عندما تفوز، يمكنك إعادة الرهان إلى المبلغ الأولي وهذا سوف يؤدي إلى خسائر منخفضة للغاية.

يوجد خيار آخر وهو تقليل الرهان بمقدار وحدة واحدة فى حالة الفوز ولكن الزيادة بمقدار وحدتين في حالة الخسارة وهذا الخيار أكثر خطورة ولكنه سيساعدك على التعافي بشكل أسرع بعد سلسلة كثيرة من الخسائر.

هنالك العديد من التركيبات التى يمكنك تجربتها، ولكن تذكر أن المفهوم الأساسي لنظام دالمبير هو أن الحصول على عدد متساوٍ من المكاسب والخسائر يؤدي إلى الربح، لذا حاول التمسك بهذا المفهوم الأساسي.

نظام دالمبير العكسي

إن دالمبير لديه نظام عكسي، فبدلاً من زيادة رهانك بعد الخسارة والنقصان بعد الفوز، فإنك تفعل الشيء نفسه ولكن بالعكس، لذلك، ستزيد رهانك بمقدار وحدة واحدة بعد الفوز، وتقلل من رهانك بمقدار وحدة واحدة بعد الخسارة.

ودعنا نفترض أنك بدأت بمراهنة 1 دولار وفزت، وبذلك تكون قد ربحت دولاراً واحداً، وسيكون رهانك التالي هو دولارين، ثم لنفترض أنك ربحت مرة أخرى، وبذلك ستحصل على ربح 2 دولار، مما يؤدي إلى ربح إجمالي قدره 3 دولارات.

ولنفترض الآن أنك ستراهن على 3 دولارات، ولنفترض أنك خسرت  هذه المرة، وهذا يعني أنك قد خسرت الربح الذي حققته في الجولتين الأولى والثانية فبذلك يكون ربحك يساوي صفر، ثم ستراهن بعدها على 2 دولار وستخسر بعدها مرة أخرى، مما يؤدي بك إلى إجمالي خسارة قدرها دولاريني.

و الآن لنفترض مرة أخرى أنك قد راهنت على دولار واحد، وربحت وبالتالي فإن خسارتك الإجمالية الآن هي دولار واحد، ولنفترض أن  رهانك التالي هو دولارين ومن ثم خسرته، سيؤدي بك هذا إلى خسارة إجمالية قدرها 3 دولارات.

وبذلك، مع 3 خسائر و3 انتصارات، كانت النتيجة خسارة 3 دولارات.

كما ترى، هذه الاستراتيجية ليست فعالة مثل إستراتيجية دالمبير الأصلية، لأنه سينتهي بك الأمر بخسارة صغيرة بعد عدد متساوٍ من المكاسب والخسائر، ومع ذلك، فإن الميزة هي أنه يمكنك اللعب بميزانية أقل، وكما أنه أيضاً من السهل التعافي من سلسلة خسائر طويلة مع نظام دالمبير العكسي.

وفي النهاية، فنظام دالمبير بسيط جداً ولكنه أيضاً آمن جداً مقارنةً بالاستراتيجيات الأخرى، وعلى الرغم من أنه لن يجعلك مليونيراً وستخسر في النهاية بسبب نسبة عائد الكازينو، إلا أنها طريقة رائعة للاستمتاع بلعب الروليت دون ضغط أو قلق من فقدان مبالغ كبيرة من المال.

 

[[notification-text]]

[[notification-years-text]]

كازينوهات منتشرة للعرب
مزيد من الكازينوهات

اختر اللغة والدولة

  1. اختر لغتك

  2. اختر دولتك