ARA

الأخطاء الشائعة التي يجب تجنُبها عند اللعب بألعاب السلوتس على الانترنت

تتوفر ألعاب السلوتس عبر الإنترنت مع مجموعة من الأسماء والموضوعات والميزات، مما يجعل من السهل للغاية إنشاء قائمة مختصرة مناسبة لألعاب السلوتس المفضلة لديك، إذ تكون جميع ألعاب السلوتس تحت متناول يديك، حيث يمكنك لعب ألعاب السلوتس الكلاسيكية على الإنترنت، بما في ذلك آلات السلوتس ذات الطراز القديم التي تتمحور حول العصابات المسلحة، وآلات سلوتس الفواكه ذات الطراز البريطاني، وألعاب سلوتس الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد عالية التقنية، وألعاب السلوتس ذات الانتصارات العنقودية، وحتى ألعاب السلوتس التي تقدم الجوائز الكبرى التقدمية.

وكل واحدة من هذه الألعاب تأتي مع موضوع خاص بها لتجذبك ولتنقلك بعيداً في مغامرة لا تُنسى، ويمكنك اختيار الإبحار لنهب الثروات مع القراصنة أو الفايكنج، أو التجول بعمق في الغابة الأفريقية، أو زيارة الغابات المطيرة في الأمازون، أو التأمل في الصحاري المصرية، أو لعب ألعاب السلوتس المأخوذة من الأفلام مثل المصارع، وأفلام مارفل، و رسوم ديزني.

ونحن نضمن أن هذه المواضيع ستجذب انتباهك، فهي تحتوي على الكثير من الإثارة والتنوع، وقد ترتكب الكثير من الأخطاء أثتاء اللعب بهذه الألعاب وخاصة إذا كنت لاعباً جديدًا، ولتجنب هذه الأخطاء، اقرأ نصائحنا أدناه التي ستساعدك على تجنب الأخطاء الأكثر شيوعًا والتي من الممكن أن يقع اللاعبون فيها، وتعلم كيفية اللعب بألعاب السلوتس عبر الإنرتنت مثل المحترفين.

تجنب اللعب بنوع واحد من ألعاب السلوتس

إن تباين نمط ألعاب السلوتس التي تلعبها سيجعل تجربة الألعاب عبر الإنترنت مثيرة للاهتمام، وإن كنت تنجذب إلى نمط واحد من ألعاب السلوتس، وإن كنت سعيداً باللعب بلعبة سلوت معينة تقدم جائزة كبرى تقدمية، فيجب أن تعلم أنك لست الوحيد الذي يقوم بذلك، ولكن المشكلة هنا هي أن معظم ألعاب سلوتس الجوائز الكبرى التقدمية تقدم عائد ربح قليل مقارنة بألعاب سلوتس الفيديو غير التقدمية، وإذا وجدت أنك لا تفوز كثيرًا عند اللعب بهذه السلوتس أو عند اللعب بهذا النمط من ألعاب السلوتس، فيجب عليك البحث عن بدائل ذات عائد ربح أعلى والتي غالبًا ما تكون ألعاب سلوتس غير تقدمية.

وبدلاً من ذلك، يمكنك اللعب بألعاب السلوتس ثلاثية الأبعاد لأنه من الأسهل فهمها، أو من السهل العثور على لعبة سلوت ثلاثية الأبعاد ذات سمة تحبها. ومع ذلك، إذا كانت لعبة السلوت التي تلعبها تخسرك الكثير من الأموال، فإن أفضل طريقة هي تغييرها، وإذا كنت قلقًا بشأن إهدار أموال حقيقية عند تعلم اللعب بألعاب سلوت جديدة، فجرّب إصدار اللعب المجاني للعبة، ويجب عليك أن لا تخاف من تجربة شيء جديد، وكلاعب متمرس في ألعاب السلوتس، يجب أن تجرب باستمرار السمات والعناوين والميزات الجديدة من أجل زيادة القائمة الخاصة بألعاب السلوتس المفضلة لديك.

  • حاول أن تنوع باللعب بين ألعاب السلوتس التقدمية وغير التقدمية.
  • إلعب بألعاب سلوتس تقدم عوائد ربح مختلفة.
  • لا تخف من تجربة ألعاب السلوتس الجديدة.

لا تعتمد على أنظمة الرهان

إذا عرف شخصٌ ما سر الفوز بشكل مستمر أثناء اللعب في ألعاب السلوتس عبر الإنترنت، فمن المحتمل أنه لن يخبرك بها، ونتيجة لذلك، فإن أنظمة ألعاب السلوتس تعمل فقط على منحك أملًا زائفاً، وكل دورة في لعبة السلوتس تكون عشوائية 100٪، وإذا كان الفوز بالجائزة الكبرى من 900 إلى 1 وحصلت عليه، فإنه يبقى في الدوران التالي من 900 إلى 1، وإذا كنت تلعب لعبة سلوت في كازينو أرضي وكنت على وشك المغادرة، فمن الممكن أن ترى لاعباً قام بتدوير اللعبة بعدك مباشرة وفاز بالجائزة الكبرى، وذلك لأن ألعاب السلوتس تستخدم "مولدات الأرقام العشوائية" (RNG).

و تحتوي مولدات الأرقام العشوائية على الآلاف من مجموعات الرموز العشوائية التي تستخدم الخوارزمية، فهي تتوقف فقط على مجموعة من الرموز عند الضغط على الزر، وهذا يعني أنك اخترت بالفعل مجموعتك بمجرد الضغط على الزر، وبالتالي كان عليك الضغط على الزر في نفس الثانية بالضبط لتفوز بالجائزة الكبرى، وهذا مستحيل إلى حد كبير. إن تدوير البكرات فقط يكون في ألعاب السلوت لأنها أكثر إثارة للاهتمام وممتعة للعب، وبالتالي، فمن المستحيل أن تضمن لك ألعاب السلوت جلسة فوز.

  • إن ألعاب السلوتس هي عشوائية 100٪ وتستند النتائج على الحظ.
  • تحدد مولدات الأرقام العشوائية النتائج قبل أن تتوقف البكرات عن الدوران.
  • من المستحيل استخدام نظام مراهنة فائز على ألعاب سلوت الإنترنت.

لا تلعب قبل أن تضع حدوداً لنفسك

هذا هو الموضوع الذي نفضل تفصيله من أجل أن يصبح لاعب السلوتس على الإنترنت محترفاً، وعدم إدارتك الجيدة للأموال وعدم ضبطك لأحجام الرهان قد تأثر على قدرتك في توفير الأموال للعب بألعاب السلوتس بالمرات القادمة.

وإذا قمت بالمراهنة بمبلغ عال، فمن الممكن أن تخسر كل أموالك في غمضة عين، وهذا هو الشيء الذي تريد تجنبه، لذا حاول أن تلعب لعبة السلوت كهواية وليس كوسيلة لكسب المال، وبالطبع يريد اللاعبون عادةً قضاء أكبر وقت ممكن على ألعاب السلوتس هذه. لذلك، إذا كنت ترغب باللعب لفترة أطول، فستحتاج إلى ضبط حجم رهانك وفقًا لحسابك المالي في الكازينو. ضع هذه الحدود بشكل صحيح، ولن تحتاج إلى زيادة الإنفاق، وستقوم بإيداع الأموال بشكل أقل، وسيكون لديك دائمًا أموال حقيقية متاحة للعب بها على مدار الأسبوع أو الشهر.

  • ضع لنفسك دائمًا حداً أقصى للخسارة.
  • لا تقم بوضع رهانات عالية جدًا.
  • اضبط حجم رهانك وفقاً لحسابك المالي في الكازينو.

لا تسعَ إلى انتصارات كبيرة خلال جلسة خاسرة أو بعد فوز كبير

لنفترض أنك تقوم بتدوير البكرات وفجأة حصلت على ربح كبير، فإن الأدرينالين سيبدأ بالضخ، ومن المؤكد أنك تريد أن تلعب أكثر لتربح أكثر. ولنفترض أن يومك كان سيئاً على البكرات وخسرت الكثير فلذلك ستستمر في اللعب حتى تعوض خسائرك.

إنه من السهل جدًا الوقوع في أي من هذه الفخاخ. فإذا وجدت نفسك تريد فوزاً كبيراً آخراً، أو إذا كنت متمسكًا بجولة المكافآت التي لا تزال لا تعوض عن خسائرك، فتوقف عن اللعب، حيث لا يوجد فرق بين الدورات التي تقوم بها في تلك اللحظة والدورات الأخرى التي يمكنك لعبها في وقت آخر.

  • لا تسعَ لتعويض خسائرك في جولة سيئة الحظ.
  • لا تسع إلى انتصارات كبيرة بعد فوز كبير.
  • تعلم الإقلاع عن اللعب والعودة في يوم آخر.

لا تدع مفهوم عائد ربح اللاعب يخدعك

إن جميع ألعاب السلوتس تأتي مع عائد ربح للاعب، والتي يمكن ترجمتها إلى أفضلية الربح. فعلى سبيل المثال، يمكن تحويل لعبة السلوت التي تحتوي على عائد ربح لاعب بنسبة 95% إلى أفضلية ربح تبلغ 5%.

أحد الأخطاء الشائعة التي يمكن أن يوقع بها اللاعبون الجدد في ألعاب السلوتس هو اعتقادهم أن عائد ربح أية لعبة سلوت يبلغ 95٪ ما يعني أنها ستدفع 95 يورو مقابل 100 يورو. ولكن في الواقع، إن RTP هو عائد ربح اللاعب المتوقع على المدى الطويل، فمن المستحيل الدخول لكل جولة وتوقع عائد بنسبة 95٪ بسبب شيء يسمى التباين، مما يعني أنه سيكون لديك صعود وهبوط عند اللعب بالسلوتس.

فعلى سبيل المثال، قد تحصل على ربح كبير بقيمة 950 يورو بعد المراهنة على 100 يورو فقط في الجولات، وهذا عائد ربح ضخم يبلغ 950% وتم الحصول عليه من جلسة واحدة، وعلى مدى الأشهر التسعة المقبلة، قد تراهن وتخسر في المتوسط 100 يورو شهريًا عند اللعب بنفس لعبة السلوت، وبالتالي تم إنفاق المبلغ الذي ربحته، ألا وهو 900 يورو.

إن عائد الربح الخاص بك من هذه اللعبة هو 900 يورو وخسارتك قدرها 900 يورو على مدى 9 أشهر بالإضافة إلى الرهانات بقيمة 100 يورو التي قمت بها عندما حصلت على الفوز الكبير، لقد راهنت على 1000 يورو وربحت 950 يورو في غضون 10 أشهر، وبذلك يبلغ متوسط عائد الربح الخاص بك 95٪.

لقد قمنا بتأليف هذا المثال لتوضيح كيفية عمل مفهوم عائد ربح اللاعب، ومن المهم أن نفهم أن عائد الربح RTP غير مباشر، وخلاصة القول هي أنه لا يمكنك أبدًا التنبؤ بالتباين أو متى يكون لديك صعود أو هبوط في اللعبة، ولكن هذا يُعد مثالًا جيدًا لإظهار أنك لا يجب أبدًا أن تتوقع من نسبة عائد ربح اللاعب الموجودة في اللعبة أن تخبرك المبلغ الذي ستربحه أو تخسره.

 

[[notification-text]]

[[notification-years-text]]

كازينوهات منتشرة للعرب
مزيد من الكازينوهات

اختر اللغة والدولة

  1. اختر لغتك

  2. اختر دولتك