ARA

استراتيجيات الروليت

تعتبر لعبة الروليت من اكثر ألعاب الكازينو إثارة ومتعة، مع أن فرص الفوز بها تعد من بين الأسوأ للاعبين، ولكن هناك بعض الاستراتيجيات في لعبة الروليت التي يمكن أن تحسن فرصك قليلاً. رغم ذلك، من المهم أن تعلم أنه لايمكن للاستراتيجية أن تضمن لك الفوز، ولن تستطيع ان تربح اموالاً بشكل دائم من استراتيجيات الروليت، وهذا لأنه، وبشكل ثابت، للكازينو دائما الأسبقية والأفضلية. سوف تساعدك الاستراتيجيات الموضحة بالاسفل على أن تصبح لاعباً أكثر فعالية، وستضمن لك أيضاً فرصة عادلة للفوز ببعض المال بينما تقضى وقتاً ممتعاً.

الرهان غير التقدمي

لا يتضمن النظام غير التقدمي زيادة رهانك بعد الجولة، بدلاً من ذلك، إما ان يسمح لك بتغيير الرهان كما يحلو لك، أو لا يسمح لك بتغييره على الإطلاق.

تتمثل إحدى هذه الأساليب في استراتيجية الرهان الثابت التي تتضمن إجراء نفس الرهان في كل مرة دون أي تغيير على الإطلاق من حيث المبلغ الذي تراهن عليه أو الرقم (الأرقام) التي تراهن عليها. لذلك، فهذا يعني على سبيل المثال، مراهنة $1 على "0" للجلسة بأكملها.

من الجيد أن تلعب  لفترة طويلة نسبياً، مع الاحتفاظ أيضًا بفرصة معقولة للفوز ببعض المال.

ومن منظور آخر توجد استراتيجية النسبة الثابتة، والتي هي في الأساس نفس الاستراتيجية السابقة، والفرق هو أنه بدلاً من اختيار مبلغ للرهان عليه، سيكون حجم رهانك هو نفس النسبة المئوية لميزانيتك.

ميزة هذه الاستراتيجية أنه كلما ربحت زاد رهانك، وبذلك تكون فرصتك فى ربح مبلغ كبير أكبر، ومن ناحية أخرى، إذا خسرت، فسوف يقل رهانك، وبذلك سوف يكون بإمكانك قضاء وقت أطول على الطاولة.

توجد أيضاً استراتيجية أكثر جرئة وتعرف باستراتيجية وضع كل شيء، ويمكن اعتبارها الخيار المدمر، وفي مضمونها، يجب أن تراهن ميزانيتك بالكامل فى كل مرة – وبالطبع هذا إذا كنت محظوظًا بما يكفي للحصول على أكثر من دورة واحدة.

وهناك ايضاً نظام المراهنة غير التقدمي الشهير والمعروف باستراتيجية جيمس بوند، التي ابتكرها إيان فليمنج في كتابه "كازينو رويال"، ويشمل هذا النظام على المراهنة على نفس المبلغ في كل جولة، ووضع الرهان على النصف الآخر من الطاولة فقط لزيادة فرصك في الفوز.

استراتيجيات الرهان التقدمية

استراتيجيات الرهان التقدمية يمكن وضعها فى ثلاث تصنيفات، وهم التقدم الإيجابي والتقدم السلبي أو التراجعي، والتقدم الثابت.

أحد انظمة الرهان التقدمي الإيجابي هى استراتيجية مارتينجال العكسية، والمعروفة أيضاً باسم بارولي، وهي فعالة للغاية بسبب أنها تمنحك فرصة جيدة لربح مبلغ كبير، ولكنها تضمن ايضاً سرعة لعب بطيئة بدرجة كافية بحيث يمكنك ان تستمتع باللعب لفترة اطول.

توضح استراتيجية مارتينجال الشهيرة، والتي تعد نظاماً غير تقدمي، أنه يجب عليك زيادة رهانك في كل مرة تخسر فيها، والفكرة هي تعويض خسائرك، لكن إحصائياً، إنها طريقة أكثر جرأة مع فرصة كبيرة لخسارة أموالك بسرعة.

لكن مارتينجال العكسية، من ناحية أخرى، تتطلب منك ان تضع رهاناً اكبر فقط عندما تربح، والفكرة هنا هي أن تضع الرهان بكامل المبلغ الذى فزت بها، وإذا خسرت، يمكنك الاستمرار في وضع نفس الرهان الصغير الذي بدأت به. 

الطريقة الأخرى هي الاستراتيجية التقدمية الجزئية، والتي تشبه استراتيجية مارتينجال العكسية، إلا أنها مثالية للاعبين الذين لا يريدون المخاطرة بكل الأموال التي فازوا بها.

لذلك بفضل هذه الطريقة، بدلاً من المخاطرة بكل الأموال التى فزت بها، تستطيع ان تراهن بنسبة منها، وبالطبع لك كامل القرار في تحديد هذه النسبة. 

من ناحية أخرى، يوجد نظام دالمبير والذى يعد نظاماً تقدمياً ثابت يناسب الرهانات الداخلية بشكل افضل، وعلى الرغم من أنك لن تفوز في كثير من الأحيان، لكن عندما تفوز فسيكون لديك فرصة جيدة ليس فقط لاسترداد الخسائر التي تكبدتها ولكنك ستربح بعض الاموال أيضاً.

وأحد الأساليب التقدمية الأخرى في المراهنة هى استراتيجية فيبوناتشي، والتي تستخدم سلسلة الأرقام الشهيرة كنظام مراهنة، نظام مراهنة الـ 1-3-2- 6، والذي يتضمن مراهنة وحدة واحدة، ثم 3 وحدات، ثم وحدتين، ثم 6 وحدات، لكنك تتبع التقدم فى هذا التسلسل فقط إذا فزت.

استراتيجية لابوشير هي نظام رجعي مع اختلاف بسيط. أولاً، تم تصميمه للمراهنات على فرص متساوية، مثل على اللون الأحمر أو الأسود، والفكرة هي أن تقرر المبلغ الذي تريد الفوز به، ثم تقوم بتقسيم هذا الرقم إلى سلسلة متعاقبة من الأرقام، ويمكنك بعد ذلك جمع الرقم الأول مع الأخير، وهذا هو مبلغ رهانك، وإذا فزت، فستحذف هذين الرقمين من التسلسل وتضيف الأرقام الأولى والأخيرة التالية.

وإذا خسرت، عليك الاحتفاظ بالأرقام التى بدأت بها وإضافة المبلغ الذي خسرته إلى اليسار والبدء من جديد، وقد يبدو الأمر معقداً في البداية، ولكن من مميزات هذه الاستراتيجية هي أنه حتى وإن خسرت فبالمقارنة بما فزت فأنت مازلت فائزاً.

أحد أنظمة الرهان التراجعي أيضاً هي نظام الرهان الهولندي، الذي يتطلب منك زيادة رهانك كلما خسرت، والمبلغ الذي تزيده هو ضعف الرهان الذى بدأت به، لذلك، إذا راهنت على 2 دولار، فسيكون رهانك التالي 6 دولارات، ثم 10 دولارات، ثم 14 دولاراً وهكذا، ويمكن أن يزداد الأمر تعقيداً بعض الشيء، لأنه يتضمن المراهنة في سلسلة من ثلاثة.

الخلاصة

هذه بعض الاستراتيجيات الأكثر شيوعاً في لعبة الروليت لتساعدك على الاستمتاع باللعبة مع منحك أيضاً فرصة لربح مبالغ كبيرة، ومع ذلك، من المهم أن تتذكر أنه لا توجد استراتيجية مضمونة فى الروليت لأنها واحدة من تلك الألعاب التي يخسر فيها اللاعبون المال على المدى الطويل.

[[notification-text]]

[[notification-years-text]]

كازينوهات منتشرة للعرب
مزيد من الكازينوهات

اختر اللغة والدولة

  1. اختر لغتك

  2. اختر دولتك