ARA

الأمور التي يجب أن لا تفعلها الكازينوهات النزيهة

تمتلك كازينوهات الإنترنت ميزة على اللاعبين من حيث الاحتمالات، فهل الحصول على تجربة لعب عادلة في كازينوهات الإنرتنت أمراً صعباً للغاية؟ وكلاعب يمكنك تصنيف معظم الكازينوهات إلى ثلاث مجموعات، وتتحدث أول هذه المجموعات عن غالبية الكازينوهات على الإنترنت، وإن هذه الكازينوهات عادلة وجديرة بالثقة، ونتيجة لذلك فهي الكازينوهات الأكثر شهرة على الإنترنت وهي نفسها الكازينوهات التي تستخدم ترخيصاً صحيحاً، والأهم من ذلك أنها تعرف أنه من خلال منح أعضائها تجربة لعب عادلة ونزيهة، ستنتشر السمعة الجيدة لهم.

والنوع من الثاني من الكازينوهات قد يكونوا مرخصين ويعملون ضمن حدود القانون، ولكنهم يقدمون خدمة سيئة، وإذا سمعت عن مصطلح "بيع الرمال في الصحراء" فإن هذا بالضبط ما تفعله هذه الكازينوهات، حيث تبدو المكافآت رائعة ولكن لديها متطلبات رهان عالية، وأيضاً هناك شروط وأحكام صعبة للمكافآت والأرباح على الرهانات الكبيرة محدودة، ويكون في هذه الكازينوهات التسويق ضخم ولكن رضا الأعضاء منخفض.

وهناك مجموعة ثالثة من الكازينوهات على الإنترنت، وهي التي تركز على سرقة الناس من أجل الحصول على أكبر قدر ممكن من الأموال قبل اكتشافهم، ويمكن أن تحتوي هذه الكازينوهات على قوانين ضارة، ولا يكون لديها ترخيص على الرغم من أن الكازينو يدعي أنه يمتلك واحدًا، ونادراً ما تدفع هذه الكازينوهات أرباحاً عندما تربح مبلغاً كبيراً، وبدلاً من ذلك يقومون بإغلاق حسابك باستخدام عذر ضعيف، وإن البراعة تكمن في تحديد ما إذا كان الكازينو الذي أنت عضوًا فيه نزيهاً أم لا. إن بعض الناس لديهم آراء متباينة حول ما يجب أن يقدمه كازينو الإنترنت، والكازينو العادل في مدونتنا لا يقوم بأي مما يلي:

1. استخدام القوانين الضارة  

القوانين الضارة هي القوانين المصممة لخداع واستغلال اللاعبين بشكل غير عادل، وأحيانًا تكون هذه القوانين مخفية أو لا تظهر على الإطلاق حتى في البنود والشروط، ويمكن أن تكون هذه القواعد تسمح للاعبين بالحصول على الأرباح فقط إذا قاموا بإيداع مبلغ معين في الكازينو أو تلغي أي أرباح قد تتجاوز حدود السحب اليومية أو الأسبوعية أو الشهرية، وإن كلا هذين المثالين غير أخلاقيين للغاية وغير عادلين للاعبين الذين ربما لا يكونوا على علم بها، ونحن ننصح اللاعبين دائمًا بقراءة الشروط والأحكام في جميع كازينوهات الإنترنت، ولكن هذه القواعد وُضعت لصالح الكازينو على حساب اللاعبين.

2. حدود فوز غير عادلة

ستحدد بعض كازينوهات الإنترنت حدود الفوز والتي تُعتبر غير عادلة للاعبين، ومن هذه الحدود هي: تحديد الحد الأقصى للمبلغ المسموح ربحه من الدورة الواحدة أو تحديد المبلغ الذي يتم ربحه في فترة زمنية محددة.

يبلغ حد الفوز العادل حوالي 250000 يورو للمراهنة الواحدة، وهذا المعيار الذي تتبعه أغلب الكازينوهات العادلة، ولكن هذه الكازينوهات الغير عادلة لن توفر أي ألعاب تمنحك الفرصة للفوز بأكثر من هذا المبلغ في رهان واحد، وهذه الشروط عادةً تلغي أي أموال يتم ربحها عن هذا الحد ولا تتم إضافتها إلى حساب اللاعب، وإذا كان مبلغ الفوز هذا أقل من 250000 يورو وكان الكازينو يقدم ألعاب سلوتس، فإن الشروط والأحكام غير عادلة لأن هناك العديد من ألعاب سلوتس التي تقدم الجوائز الكبرى التقدمية مع ربح يصل إلى 250000 يورو.

في رأينا، يجب ألا يكون هناك حد للفوز على الإطلاق لأنه يمكن أن يؤثر على عائد الربح في الألعاب، ولا يمكن أن يكون هناك أسوأ من تحقيق فوز كبير في كازينو على الإنترنت واكتشاف أنه لن يُسمح لك سوى الحصول على جزء بسيط منه.

ولكن ماذا الجوائز الكبرى التقدمية ؟ إن الشروط والأحكام التي تحدد الحد الأقصى للفوز تستبعد ألعاب الجوائز الكبرى التقدمية، لأنه يجب ألا تكون ألعاب الجوائز الكبرى التقدمية مرتبطة بحد أقصى للربح، ولذلك يجب أن يدفع الكازينو أي ربح بالكامل خلال 30 يومًا. حيث تطبق الشروط والأحكام أعلاه على الرهانات الفردية.

3. أقصى حدد للرهان عند استخدام المكافأة

إن أقصى حد للرهان عند استخدام مكافأة نقدية، موحد إلى حدٍ ما في عالم كازينوهات الإنترنت، ولقد تم تصميم هذه الحدود بشكل مفهوم لمنع إساءة استخدام المكافآت، وتقوم كازينوهات الإنترنت عادةً بتوزيع هذه المكافأة كجزء من عرض ترويجي وهي لا تريد أن يسيء اللاعبون كرمهم في تقديم المكافآت.

والذي لا نحبه في كازينوهات الإنترنت، هي أنها لا تصمم برامج تمنع اللاعبين من المراهنة بعد الحد الأقصى أثناء استخدام مكافآتهم، والعديد من لاعبي الكازينو الجدد لا يدركون أن هناك حدًا وخرقاً للقواعد حصل عن غير قصد والذي أدى إلى الاستيلاء على مكافآتهم، ويجب أن تضع كازينوهات الإنترنت تدابير وقائية لتجنب هذا السيناريو، ويمكن تصميم هذه البرنامج بسهولة تامة، أو في حالة عدم وجود ذلك، يجب توضيح ذلك للاعبين عند تلقي المكافأة أو تحذيرهم عند اللعب بأي ألعاب لديها حدود قصوى للرهان والتي يجب الالتزام بها.

4. حدود السحب

إن حدود السحب هي جانب آخر شائع في كازينوهات الإنترنت وفي كثير من الحالات يكون مفهومًا، وهي مقدار الأموال التي يمكن للاعب سحبها من الكازينو في فترة زمنية محددة، وهذه الحدود مطبقة لحماية التدفق النقدي لكازينو الإنترنت، ولذلك ليست هناك مشكلة طالما أنها ليست منخفضة للغاية، وعادةً ما يتم تعيينها على أساس يومي وأسبوعي وشهري وهذا يعني أنه قد يتعين على اللاعبين سحب أرباحهم على أكثر من مرة، وحد السحب الذي يُعتبر عادلاً وليس منخفضاً يبلغ 10000 على الأقل شهريًا، ونعتقد أن هذا عادل بما فيه الكفاية، وأي كازينو يقدم أقل من ذلك فإنه ينبغي للاعبين التفكير في اللعب في مكان آخر.

5. البلدان المحظورة

إن كازينوهات الإنترنت مرخصة ومنظمة، وبالتالي لا يُسمح لها دائمًا بقبول لاعبين من بلدان معينة، والمقامرة عبر الإنترنت قد تكون غير قانونية في بلد معين على سبيل المثال، وهذا مفهوم للغاية نظرًا لأن كازينوهات الإنترنت تلتزم باللوائح والقوانين، والمشكلة تكمن في أن بعض كازينوهات الإنترنت تسمح لهؤلاء اللاعبين بالتسجيل وإيداع الأموال في كازينوهاتهم على الإنترنت، ويقومون فقط بإشعار اللاعب بأنه من بلد مقيد فقط عند سحب الأموال، ويمنعونه من سحب الأرباح ويحتفظون بالمال، وإن هذا السلوك غير أخلاقي للغاية لأنه من الواضح تمامًا أنهم سعداء بأخذ الأموال من اللاعبين الذين يكونون من بلد محظور، حيث يمكنهم إنفاق الكثير من الأموال في هذه الكازينوهات ولكن لن يتمكنوا من سحب الأرباح أبدًا.

6. أنماط الرهان

تقوم كازينوهات الإنترنت الغير نزيهة بعدد من الحيل حتى لا تدفع الأرباح للاعبين، وواحدة من أكثرها شيوعًا هي اتهام اللاعب باستخدام أنماط المراهنة لاكتساب فائدة، وقد يكون هناك بعض اللاعبين الذين يتبعون سلوكًا مخادعًا عبر أنماط المراهنة، ولكننا نشعر أنه في معظم الحالات تستخدم بعض كازينوهات الإنترنت هذه القاعدة كذريعة لرفض طلب السحب، ويجب أن يكون الكازينو أكثر تحديدًا بشأن أنماط المراهنة غير المسموح بها، وغالبًا ما تكون البنود والشروط غامضة جدًا حول هذا الأمر، وبالتالي فإن اللاعب لا يعرف أبدًا ما إذا كانت رهاناته قانونية.

7. الاستقصاء الذاتي

سيتعين على معظم كازينوهات الإنترنت المساعدة في ترويج المقامرة المسؤولة، وتطالب السلطات التنظيمية بذلك، ولذلك ليس أمام كازينوهات الإنترنت سوى مساعدة المقامرين الذين يعانون من إدمان المقامرة التوقف عن اللعب، وسيكون للاعبين القدرة على استبعاد أنفسهم في كازينو الإنترنت لفترة محددة من الوقت أو إلى أجل غير مسمى، ولكن المشكلة هي أن بعض كازينوهات الإنترنت تسمح للاعب بإلغاء الاستبعاد الذاتي متى رغب في ذلك.

وإن العديد من كازينوهات الإنترنت تابعة إلى نفس الشركة، وبمجرد استبعاد اللاعب من أحد كازينوهات هذه المجموعة، لن يكون بإمكانه المراهنة على كازينو آخر تابع لهذه الشركة، وإن بعض الكازينوهات تستفيد من ذلك بطريقة غير أخلاقية، وسوف يسمحون للاعب بالمراهنة ولكنهم يرفضون دفع الأرباح إذا فازوا عن طريق إستخدام الاستبعاد الذاتي كسبب.

8. التحقق من اللاعب والحسابات المتعددة

يعرف اللاعبون ذوو الخبرة أن معظم كازينوهات الإنترنت لا تسمح للاعبين بالحصول على أكثر من حساب، وبالطبع هناك لاعبون سيحاولون استغلال المكافآت وإساءة استخدامها من خلال إنشاء حسابات إضافية ولكن ليس كل من لديه حسابات مكررة يحاول القيام بذلك، وربما يكون اللاعب قد نسي أن لديه بالفعل حسابًا في كازينو معين عبر الإنترنت بينما قد ينسى الآخرون معلومات التسجيل ويقومون فقط بإنشاء حساب جديد بدلاً من ذلك، وبعد التسجيل قد يفوز اللاعب ببعض المال ولكنه يكتشف بعد ذلك أن لن يستطيع سحب هذه الأرباح لأن لديه حسابات مكررة، والمشكلة هي أنه، لماذا لم يتم إغلاق الحساب المكرر خلال فترة التسجيل؟ ومن المؤكد أن العنوان واسم وتاريخ ميلاد اللاعب وحتى المعلومات المصرفية المستخدمة يخبر الكازينو على الفور عن وجود حساب مكرر، وبأخذ أموال اللاعبين ثم منع اللاعب من سحب أي مكاسب بإستخدام هذه الحجج هو عمل غير أخلاقي والكازينوهات التي تفعل ذلك يكون هدفها الإستيلاء على أموال اللاعبين.

9. فرض القواعد

لا تخبر كازينوهات  الإنترنت في بعض الأحيان اللاعبين عن سبب إغلاق حساباتهم ومصادرة أموالهم، ويكونون غامضين للغاية ويقولون فقط إن اللاعب قد خرق قاعدة أو قاعدتين تم ذكرها في الشروط والأحكام ولا يقومون بإعطاء الكثير من التفاصيل، وإن هذا سلوك سيء للغاية ويشير عادةً إلى أن الكازينو غير موثوق، فإذا لم يتمكنوا حتى من تحديد القواعد التي تم كسرها، فهناك فرصة جيدة لعدم وجود أي منها وأن الكازينو لا يريد دفع أرباح.

10. الشفافية

إن الشيء الأخير الذي لن يفعله الكازينو النزيه هو إظهار عدم الشفافية، حيث تحتوي جميع ألعاب الكازينو على نسبة لعائد ربح اللاعب وتكون مرفقة بها والتي ستخبر اللاعب بأفضلية الربح والربح الذي من الممكن أن يحصل عليه، وإن بعض كازينوهات الإنترنت ترفض إظهار عائد الربح لألعابها، وهذا يعني أن اللاعب ليس لديه أي فكرة عما إذا كانت اللعبة عادلة أو ما إذا كانت فرصهم بالربح جيدة.

 

 

 

[[notification-text]]

[[notification-years-text]]

كازينوهات منتشرة للعرب
مزيد من الكازينوهات

اختر اللغة والدولة

  1. اختر لغتك

  2. اختر دولتك