ARA

نظام رهان مارتينجال

يعد نظام رهان مارتينجال أحد أكثر أنظمة المقامرة شهرة بين المقامرين، وذلك بسبب بساطته، فهو يُعتبر استراتيجية أساسية ويمكن لأي شخص استخدامها دون الحاجة إلى البحث أو لأي حسابات معقدة. .ويمكن استخدامه أيضاً مع جميع ألعاب الكازينو تقريباً، ولكنه مرتبط بالروليت أكثر من أية لعبة أخرى، ولهذا السبب، سنستخدم أمثلة لعبة الروليت، ولكن نفس هذه المبادئ تنطبق على الألعاب الأخرى

آلية عمل نظام رهان مارتينجال

يسمى نظام رهان مارتينجال أيضاً باستراتيجية الروليت المزدوجة وهو نظام تدريجي سلبي، وقد يبدو مغرياً ولكن هدفه في الواقع هو زيادة رهاناتك وما يعنيه الجزء التدريجي، هو أنه تزداد خسارتك تدريجياً وهذا هو الجزء السلبي فيه، ويشار إليه أحياناً أيضاً باسم نظام الرهان التراجعي.

لذلك، يقوم اللاعب برهان مبدئي بقيمة 10 دولارات أمريكية أو يورو أو جنيه إسترليني على قطاع لديه فيه فرصة للفوز، مثل الأحمر أو الأسود، والأسود هو في الواقع الأكثر استخداماً، لكن اختيار الرهان ليس مهماً من الناحية الإحصائية.

إذا كان اللاعب محظوظاً وفاز، سيضع نفس الرهان مجدداً وهو 10 دولار أو يورو أو جنيه إسترليني أو أياً كان، ولكن في حالة حدوث خسارة سيضاعف اللاعب رهانه، بحيث إنه سيراهن على 20 دولار أو يورو أو جنيه وإذا خسر مرة أخرى، فإنه سيضاعف الرهان مرة أخرى وسيراهن على 40 دولار أويورو او جنيه، وما إلى ذلك، وسيستمر هذا حتى يفوز اللاعب، وبعد ذلك يعود إلى رهانه المبدئي وهو 10 دولار أو يورو أو جنيه.

ويعمل نظام رهان مارتينجال على مراحل، وهيي تختلف من حيث الطول، ولكن جميع أنظمته تحقق واحدة من النتيجتين، وهما إما الفوز بجائزة 10 دولارات أو يورو أو جنيه، أو خسارة كل شيء.

دعونا نلقي نظرة على بعض الأمثلة التي يفوز فيها اللاعب.

إن أبسط مثال هو عندما يفوز اللاعب مباشرةً.

لذا، فإنه سيراهن على 10 دولارات، وستهبط الكرة لصالحه، مما يعني أنه سيفوز بمبلغ 20 دولار.

ومثال آخر وهو في حالة الخسارة.

وفي هذه الحالة يراهن اللاعب على 10 دولارات، لكن الكرة لا تكون في صالحه، لذلك يخسر. فيضع الرهان التالي وهو 20 دولار، وهذه المرة، يربح. إذاً مجموع مكاسبه هي 40 دولار، ومع ذلك، نظراً لأنه قد خسر 10 دولارات أمريكةي،من قبل، فسيكون إجمالي رهانه الفعلي هو 30 دولار أمريكي، مما يعني أن الربح كان 10 دولارات أمريكية، والآن، يعود إلى بداية الدورة ويراهن على 10 دولار أمريكي مرة أخرى.

المثال الأخير هو أحد الحالات التي يتعرض فيها اللاعب إلى خسائر متعددة.

يبدأ اللاعب برهان قيمته 10 دولارات أمريكية ويخسر، لذلك يراهن،بعدها على 20 دولار أمريكي ولكن مرة أخرى، الكرة ليست في صالحه، لذلك يخسر. فإن الرهان التالي هو 40 دولار أمريكي، ثم 80 دولار أمريكي ثم 160 دولار أمريكي ثم 320 دولار ثم 640 دولار،،وبذلك تكون كلها خسائر، وأخيراً، يراهن اللاعب على 1,280 دولار أمريكي، ويفوز بحوالي 2,560 دولار أمريكي، ومع ذلك، فإنه قد راهن على 2,550 دولار أمريكي، مما يعني أنه قد حقق ربحاً فقط بقيمة 10 دولار أمريكي.

في جميع الأمثلة السابقة، يفوز اللاعب في النهاية. ومع ذلك، كانت الحالة الأخيرة هي الأسوأ حيث خسر اللاعب الكثير من المراهنات واضطر إلى المراهنة على 2,550 دولار أمريكي،للفوز بـ 10 دولارات فقط.

القيود المفروضة على نظام رهان مارتينجال

للوهلة الأولى، قد يبدو أن نظام مارتينجال يجب أن يعمل، والفكرة هي، أنه في النهاية ستقع الكرة في صالحك في مرحلة ما وستفوز، وعندما تراهن على قطاعات الأعداد الزوجية والفردية، فمن المستحيل ألا تفوز أبداً إذا كان لديك عدد غير محدود من المحاولات، لكن انتبه لكلمة "غير محدود" لأن هذا هو السر، فإذا كان لديك مبلغ غير محدود من المال الذي يمكنك المراهنة عليه وإذا سمح لك الكازينو بالاستمرار في المحاولة وإذا سمح لك أيضاً بوضع الرهانات التي تريدها في مرحلة ما، ستربح.

ولكن، في الواقع، فإنه ليس من الممكن وجود مبلغ غير محدود من المال للمقامرة والكازيينو أيضاً لن يسمح لك مطلقاً بعمل ما تريده، لذا دعونا نلقي نظرة على كل واحدة من هذه المشاكل.

الميزانية المحدودة

في الواقع، كل لاعب لديه ميزانية محدودة، حتى اللاعبين الحيتان – وهذا مصطلح يُطلق على اللاعبين الذين يقامرون بأموال ضخمة –، لذلك، فإذا قررت استخدام نظام مارتينجال، فسوف تخسر في النهاية جميع أموالك في المقامرة ولن تتمكن من وضع رهان آخر لإنهاء مرحلة بالفوز.

و لنلقي نظرة على هذا المثال، لنفترض أن لديك ميزانية تبلغ 5000 دولار، وراهنت بنظام مارتينجال بمراهنة تبلغ 10 دولارات، ومع 5000 دولار، يمكنك وضع الرهانات التالية واحدة تلو الأخرى، 10 دولارات، و20 دولار أمريكي، و40 دولار أمريكي، و80 دولار أمريكي، و160 دولار أمريكي، و320 دولار أمريكي، و640 دولار أمريكي، و1,280 دولار أمريكي، وفي هذه المرحلة، لن تستطيع متابعة استراتيجية مارتينجال لأنك سبق أن راهنت بمبلغ إجمالي قدره 2,550 دولار أمريكي، مما يعني أنه ليس لديك 2,560 دولار أمريكي لمضاعفة رهانك مرة أخرى.

لا تظن أنه من المستحيل أن تخسر 8 مرات متتالية في الرهان، لأن هذا في الواقع أمر ممكن. 

على سبيل المثال، احتمال الخسارة 8 مرات متتالية في الروليت الأمريكي نسبته 0.39٪، وهذه لا تبدو نسبة كبيرة، ولكن إحصائياً، هذا يعني أن مرحلة واحدة من كل 256 مرحلة مارتينجال سوف تؤدي إلى 8 خسارات متتالية، وفي الغالب سينقلك هذا إلى النقطة التي لم يعد بإمكانك فيها الإستمرار في المراهنة. 

بالطبع، يمكنك المراهنة على رصيدك المتبقي وهو 2,450 دولار، لكن حتى إذا ربحت هذا الرهان التاسع، فلن تحقق ربحاً. في الواقع، ستربح 4,900 دولار، وهذا يعني أنك قد خسرت 100 دولار،إلا أنه يمكنك بدء مرحلة مارتينجال جديدة.

يوجد خيار آخر وهو أنه إذا فزت قبل ذلك وكان لديك على سبيل المثال 5,010 دولار أمريكي، فيمكنك متابعة الدورة بمراهنة أخرى، وبما أنك قد خسرت 9 مرات متتالية، فمن المحتمل أن يكون لديك فرصة عالية في الفوز.

لذلك، لتحقق نسبة ربح كبيرة باستخدام استراتيجية مارتينجال، يجب عليك الإستمرار في تكرار هذا النظام مراراً وتكراراً، وتذكر أيضاً، أن كل مرحلة ستحقق لك ربحاً أقصى يبلغ 10 دولارات، لذلك لكي تفوز ب 100 دولار أمريكي عليك تكرار المراحل عشر مرات، وكلما تكرر هذا النظام، كلما زادت احتمالية خسارتك، وبالإضافة إلى ذلك، إذا حافظت على هذا النظام، فإنك إحصائياً سوف تخسر جميع أموالك.

القيود على حجم الرهان

بجانب قيود الميزانية، توجد أيضاً مشكلة في حجم رهانك، فالكازينوهات لن تسمح لك بمراهنة مبالغ غير محدودة من المال وعلى الرغم من أن هذا يختلف من كازينو لآخر، ولكن غالباً فالحد الأقصى للرهان هو بضع مئات أضعاف الحد الأدنى للرهان، لذلك، إذا قلنا أن الحد الأدنى للرهان هو 1 دولار امريكي، فإذن من المحتمل أن يكون الحد الأقصى للرهان حوالي 300 دولار أمريكي، أو ما ييقارب ذلك.

إذا كنت تلعب عبر الإنترنت، فإن إحدى طرق التغلب على هذه المشكلة هي اللعب على طاولات مختلفة بعلاوات مختلفة لحجم الرهان، لذلك، فإنك قد تبدأ على طاولة بحد أدنى بقيمة 1 دولار أمريكي، وبحد أقصى 300 دولار أمريكي، ثم تنتقل إلى طاولة بحد أدنى بقيمة 10 دولار أمريكي، وبحد أقصى 3,000 دولار أمريكي، وهذا عندما يتجاوز رهانك الـ300 دولار أمريكي.

ولكن، حتى إذا كانت لديك ميزانية غير محدودة، إلا أنه نهاية الأمر ستصل إلى مبلغ رهان كبير جداً من الصعب أن يقبله أي كازينو.

القيود الشخصية

أحد المشاكل الأخرى التي توجد في نظام مارتينجال هي مشكلة تتعلق بالقيود الشخصية، وهي عدم معرفة متى يجب عليك التوقف عن اللعب، نعم هذه مشكلة شائعة جداً، وبغض النظر عن نوع نظام الرهان الذي تستخدمه ولكن مع نظام مارتينجال قد يشكل هذا مشكلة كبيرة وذلك بسبب أن نظام المراهنة قد يعمل بشكل جيد للغاية في البداية. 

كما رأيت، فإن فرص خسارة 8 رهانات متواصلة منخفضة جدًا، وبالإضافة إلى ذلك، فإن خسارة 100 دولار مرة تلو الأخرى أمر مستبعد للغاية، وفي الواقع، إذا سمحت لك ميزانيتك بالبدء بمراهنة قدرها 10 دولارات والمراهنة بـ 10 مرات متتالية وقمت بخسارة كل الرهانات الأخرى وكان هدفك هو الفوز بمبلغ 1000 دولار، فإنه سيكون لديك فرصة نجاح نسبتها 88٪ .

ومع ذلك، إذا كنت ترغب في الفوز بمبلغ 2000 دولار، فإن فرصة نجاحك ستكون 77.5٪، وإذا كنت تريد الفوز ب0ـ5,00 دولار امريكي، ستكون فرصة فوزك بنسبة 52.8٪ أما إذا كنت تريد الفوز ب 10,000 دولار أمريكي فستكون فرصة نجاحك هي 27.9٪، وبمعنى آخر، فكلما واصلت اللعب وكلما زاد هدفك، قل احتمال فوزك.

رغم أن استراتيجية مارتينجال قد تكون ناجحة، لكن المشكلة أنه إذا واصلت استخدامها، فسوف تفقد ميزانيتك بالكامل في نهاية المطاف.

و من الأفضل هو أن تتوقف عن اللعب فى وقت معين، ولكن أنت لا تعرف حقاً متى يكون الوقت المناسب للتوقف عن اللعب لأنه لاتوجد طريقة للتنبؤ بنتيجة الجولة التالية، وبالإضافة إلى ذلك، هناك أيضاً فرصة أن تفقد كل شيء من الجولة الأولى.

[[notification-text]]

[[notification-years-text]]

كازينوهات منتشرة للعرب
مزيد من الكازينوهات

اختر اللغة والدولة

  1. اختر لغتك

  2. اختر دولتك